حكم تقبيل يد العالم 

( القسم : مسائل في السلوك الإجتماعي )

السؤال :

السلام عليكم
الى سماحة
اية الله الميرزا محسن ال عصفور دام ظله الوارف
نسالكم الدعاء

:
هل يجوز تقبيل يد العالم غير الفقيه وما هي مدى الروايات التي تقول انه لا يجوز
تقبيل الا يد الوالدين ويد الامام نسمعها من الخطباء؟؟؟


الجواب : بسمه تعالى
يجوز إذا قصد من احترامه كونه ممثلاً لخط الإمام المعصوم وناطقاً عنه وذائذا عن مبادئه ونهجه ومروجاً لرسالته الفكرية والأيدلوجية في الحياة من أجل هداية الناس وارشادهم لما فيه سعادتهم في الدارين .
ولزيادة التوضيح انقل لك ما أورده الثقة الكليني رضوان الله تعالى عليه في جامعه الكافي وما ذيله به المحقق الملا محمد صالح المازندراني في شرحه عليه ( شرح أصول الكافي ج 9 ص 65 ) :
باب التقبيل
1 -
أبو علي الأشعري ، عن الحسن بن علي الكوفي ، عن عبيس بن هشام ، عن الحسين بن أحمد المنقري ، عن يونس بن ظبيان ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : إن لكم لنورا تعرفون به في الدنيا ، حتى أن أحدكم إذا لقى أخاه قبله في موضع النور من جبهته . * الشرح : قوله ( إن لكم لنورا تعرفون به في الدنيا ) هو نور المعرفة واليقين والإيمان والأخلاق والأعمال والعارفون به الملائكة وأهل السماوات أهل الصلاح من بني نوعه يعرفونه بسيماه وفيه دلالة على أن القبلة على الجبهة ، وفي خبر علي بن جعفر على أنها على الخدود كلاهما جايز والجمع أحسن . وقال النيشابوري : في عصر الصحابة لا يرى مؤمن مؤمنا إلا صافحه وعانقه وقبله .
والمصافحة جائزة بالاتفاق ، وأما المعانقة والتقبيل فكرهما أبو حنيفة وإن كان التقبيل من اليد .
2 -
علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن رفاعة بن موسى ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : لا يقبل رأس أحد ولا يده إلا [ يد ] رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أو من اريد به رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) .
*
الشرح : قوله ( أو من أريد به رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ) أريد به الوصي وسيصرح به في الخبر التالي ويحتمل إرادة الأعم منه وممن يقرب منه .
3 -
علي ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن زيد النرسي ، عن علي بن مزيد صاحب السابري قال : دخلت على أبي عبد الله ( عليه السلام ) فتناولت يده فقبلتها ، فقال : أما إنها لا تصلح إلا لنبي أو وصي نبي .
*
الشرح : قوله ( أما إنها لا تصلح إلا لنبي أو وصي نبي ) ظاهره عدم جواز قبلة اليد لغيرهما .
4 -
محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحجال ، عن يونس بن يعقوب قال : قلت لأبي عبد الله ( عليه السلام ) : ناولني يدك أقبلها فأعطانيها ، فقلت : جعلت فداك رأسك ففعل فقبلته ، فقلت : جعلت فداك رجلاك ، فقال : أقسمت ، أقسمت ، أقسمت - ثلاثا - وبقي شئ ، وبقي شئ ، وبقي شئ .
*
الشرح : قوله ( فقلت جعلت فداك رجلاك : فقال : أقسمت أقسمت أقسمت - ثلاثا - وبقي شئ وبقي شئ وبقي شئ ) لعل المعنى أقسمت أن لا أفعل وليبق شئ مما يجوز أن يقبل وانما منع منه وأتى بالأمر في صورة الخبر تقية من بعض الحاضرين وصرفا لوهمه إلى إرادة الإنكار ، وذلك لأن تقبيل اليد والرأس كان شايعا عند العرب فلم يكن فيه تقية ، وأما تقبيل الرجل فكان مختصا بالسلطان مع احتمال إرادة المنع والإنكار في نفس الأمر والإشارة إلى عدم جواز ذلك كاحتمال أن يكون أقسمت على صيغة الخطاب من القسم بالكسر وهو الحظ والنصيب أي أخذت حظك ونصيبك وما بعده على الاحتمالين المذكورين ، ونقل عن خليل الفضلاء أن معناه أقسمت أنت أن تقبل الاعضاء الثلاثة وقبلت اثنين منها وبقي شئ وهو الرجل فقبلها لتبر بقسمك فقبلها .
5 -
محمد بن يحيى ، عن العمركي بن علي ، عن علي بن جعفر ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) قال : من قبل للرحم ذا قرابة فليس عليه شئ . وقبلة الأخ على الخد وقبلة الإمام بين عينيه .
*
الشرح : قوله ( من قبل للرحم ذا قرابة ) أي لأجل الرحم أو لصلتها والتقبيل هنا وإن كان عاما لكن ينبغي أن يراد به تقبيل غير اليد والرجل لما مر .
6 -
وعنه ، عن أحمد بن محمد بن خالد ، عن محمد بن سنان ، عن أبي الصباح مولى آل سام ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : ليس القبلة على الفم إلا للزوجة والولد الصغير .




طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 6522  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 معاشرة الزوجة في فترة الاستحاضة

 الفاصل الذي ينبغي مراعاته بين عمرة وأخرى

 منهجية الافتاء في هذا الموقع

 معنى الراد على الفقيه كالراد على الامام

 نقص مسودة القانون الجعفري

 اسباب انتشار ظاهرة الانتحار بين الشباب

 ما هي أوقات الاعتكاف المستحب؟

 سؤال عن علم الجفر

 من تنال شفاعة اهل البيت يوم القيامة

 هل عدل الشيخ يوسف البحراني عن مسلكه

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 12187170

 • التاريخ : 15/08/2020 - 01:33

[ إتصل بنا ] || [ سجل الزوار ]

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net