اسئلة عن الغيبة

السؤال :

السلام عليكم ...

اتمنى من سماحتك ان يتسع صدركم للاسئلتي التي سوف اطرحها
..
1-
الغيبة هو ذكرك اخاك بما يكرة ترى لو كان الكلام عن شخص

بشيئ
حسن هل يعتبر من الغيبة؟
2-
هل يعتبر ذكر الرواية من الغيبة ؟كا ن يقول سمعت
من
فلان يقول كذا وكذ ؟

دون التسبب في احراج للشخص الذي ذكر هذا
الكلام
او مضايقة لة او للطرف الثاني يعني كلام عادي لا يقدم ولا يوخر
؟؟
3-
ما حكم غيبة شخص يجاهر بالمعصية والفسوق امام
الناس وعلني ؟؟
وفسوقة متضح لدى الناس عامة وليس مجرد كلام او شكوك بل

ببراهين
وادلة ؟؟
4-
هل التحدث الى شخص اخر من نفس البيئة او من نفس البيت
من
باب التظلم او من باب الحزن والضيق عن وضع معين من قبل شخص

يعتبر
غيبة ؟؟
5-
لو طلب شخص برائة الذمة من شخص اغتابة من قبل وقال انة صفح عنة

وتلفظ بذلك شفهيا ولكن دون ان يعلم ما في داخلة ؟؟لو كان ما
في
داخلة عكس ما قالة هل لا يزال الاثم قائم على الشخص المغتاب
؟؟
علما انة لم يصرح لة بذلك ؟؟

شاكرين سماحتك
.
السلام عليكم
ورحمة الله وبركاتة



الجواب :

بسمه تعالى
الغيبة هو ذكرك
اخاك بما يكرة ترى لو كان الكلام عن شخص
بشيئ حسن هل يعتبر من الغيبة؟

جوابه
:
لا يعتبر من الغيبة قطعاً
.
ـــــــــــــــــ

قولك
:
2-
هل يعتبر ذكر
الرواية من الغيبة ؟كا ن يقول سمعت من
فلان يقول كذا وكذ ؟

دون التسبب في
احراج للشخص الذي ذكر هذا الكلام
او مضايقة له او للطرف الثاني يعني كلام عادي
لا يقدم ولا يوخر ؟؟
جوابه
:
الرواية إذا لم يكن فيها جرح واساءة وتشهير
وترويج لمنقصة تضر بشخصية المعني بالأمر و لم يذكر فيها ما يؤدي الى ضعته بين الناس واسقاطه من أعينهم كالحكايات العادية عن حوادث و وقائع واتفاقات يومية لم يكن فيها بأس .
ـــــــــــــــــ

3
ـ ما حكم غيبة شخص يجاهر بالمعصية والفسوق امام
الناس وعلني ؟؟
وفسوقة متضح لدى الناس عامة وليس مجرد كلام او شكوك بل

ببراهين وادلة ؟؟

جوابه
:
من كان فعله مذموم وهو عليه ملوم فلا غيبة له
خصوصاً من يجاهر بالفسق أمام الناس ولا يأبه بما يقال له ولا ما يقال فيه .
ـــــــــــــــــ

4-
هل التحدث الى شخص اخر من نفس البيئة او من نفس البيت
من
باب التظلم او من باب الحزن والضيق عن وضع معين من قبل شخص

يعتبر غيبة
؟؟
جوابه
:
الأحوط اجتناب ذلك لتأديته الى المحذور المنهي عنه حيث يستثنى من
الغيبة الشكوى عند من يرجى منه رفع الظلم ودفع الحيف سواء كان قاضياً أو محتسباً أو وجيهاً أو أباً ونحو ذلك لا مطلق الأشخاص وإن كانوا من الأقرباء والأهل .
ـــــــــــــــــ

5-
لو طلب شخص برائة الذمة من شخص اغتابة من قبل وقال انة
صفح عنة وتلفظ بذلك شفهيا ولكن دون ان يعلم ما في داخلة ؟؟لو كان ما في
داخلة
عكس ما قالة هل لا يزال الاثم قائم على الشخص المغتاب ؟؟
علما انة لم يصرح لة
بذلك ؟؟
جوابه
:
العبرة بالظاهر حيث أن كفارة الغيبة اعلام من تمت استغابته
لأخذ براءة الذمة منه عما بدر تجاهه فإذا ابرأ من اغتيب ذمة المغتاب ونطق بذلك تأدى الغرض وبرئت ذمته .
ولا حاجة للتفتيش عما في النفوس زائداً على ذلك
.


  • المصدر : http://www.al-asfoor.org/fatawa/index.php?id=524